اجتماع عسكري سوداني أميركي بالخرطوم

الخرطوم: الجماهير

اجتمع عماد الدين عدوي، رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش السوداني، اليوم الأربعاء بـالخرطوم مع مسؤولين أميركيين، وقال عدوي إنهم بحثوا قضايا إقليمية، أبرزها الوضع الليبي والصومالي وسبل عودة الأمن والاستقرار إلى البلدين، إضافة إلى قضايا الاتجار بالبشر.
وأضاف عدوي في تصريح له أنه كان هناك توافق في الرأي بشأن الوضع في ليبيا وضرورة العمل على الاستقرار في هذا البلد لأنه يؤثر على عدد من الدول المحيطة به.
من جهته، وصف ألكسندر لاسكاريس نائب القائد العام للارتباط المدني-العسكري لقيادة القوات الأميركية في أفريقيا المباحثات التي أجراها في الخرطوم مع مسؤولين سودانيين بالمهمة والإيجابية.
وقال لاسكاريس “جلسنا طويلا وأجرينا مباحثات مهمة وإيجابية مع زملائنا في الجانب السوداني، وجزء مما تباحثناه هو العلاقات العسكرية بيننا، كما تباحثنا بشأن الأوضاع في ليبيا”. وأضاف “هناك تفاهمات وقلق تشاركناه بشأن الأوضاع والأزمات الجارية في الإقليم، كما تباحثنا حول الوضع في الصومال، وهناك نقاط اتفاق كما هناك نقاط اختلاف”.


ويأتي هذا الاجتماع بعد أسابيع من إعلان السودان تجميد المفاوضات مع الولايات المتحدة لمدة ثلاثة أشهر عقب اتخاذ واشنطن قرارا بتمديد العقوبات المفروضة على الخرطوم لثلاثة أشهر أخرى.
وقد أصدر الرئيس السوداني عمر البشير يوم 12 يوليو الماضي قرارا جمهوريا بتجميد لجنة التفاوض مع الولايات المتحدة حتى 12 أكتوبر المقبل، وذلك بعد يوم واحد من إصدار واشنطن قرارا يقضي بتأجيل رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان إلى 12 أكتوبر المقبل.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...