إزالة التمكين: رصدنا محاولات انقلابية يديرها عناصر المؤتمر الوطني المحلول

112

الخرطوم- سفيان نورين

قطعت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، بعدم إنهاء خدمة أي من العاملين بالدولة بناء ً على عقيدة سياسية لجهة كونه مؤتمر وطني أو حركة اسلامية، وإنما إنهاء خدمة من يمثلون واجهات حزبية تنفذ أجندة سياسية.

وأكدت اللجنة خلال حديثها في برنامج (حوار البناء) بالتلفزيون القومي، أنها حريصة ولديها قاعدة مقدسة بأن لا يتم إنهاء خدمة العاملين جراء عقيدة سياسية، وأشارت اللجنة بأن لديها أكثر من 10 معايير قبل اتخاذ القرارات.

وشن عضو اللجنة طه عثمان، هجوما لاذعا على الأجهزة العدلية، مؤكدا بأنها غير راغبة وقادرة على تنفيذ مهام العدالة، لافتا إلى أنه خلال العام ونصف لم تشهد أي نوع من المحاكمات بالشكل الاساسي.

وعد طه، ما يجري من محاكمات حتى الآن بأنه ليس بقدر الانتهاكات والجرائم التي ارتكبها النظام البائد، وقال (إذا أردنا حماية الفترة الانتقالية، يجب إصلاح الأجهزة العدلية).

وكشف طه عن رصد اللجنة لمحاولات انقلابية يديرها عناصر المؤتمر الوطني المحلول، قال إنها قيد التحقيقات وستعلن لاحقاً.

من جانبه، أكد عضو اللجنة وجدي صالح، بأنه لم يتم مصادرة ممتلكات النقابات، لجهة أنها أموال خاصة، وإنما حل النقابات إلى حين انعقاد جمعياته، مبينا أن أموال تلك النقابات محفوظة.

وأشار إلى أن اللجنة لم تقم بأية اعتقال وإنما القاء القبض، بيد أنه عاد وقال: “اعتقال الأشخاص الذين يشتبه كونهم يهددون الأمن السياسي، يعتقل”.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: