أمريكا: السودان لا يوفر الحماية للأقليات الدينية

الجماهير: وكالات

قالت الولايات المتحدة الأمريكية، ان الحكومة السودانية لا توفر الحماية للأقليات الدينية بما فيها الأقليات المسلمة.

وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية، يوم الثلاثاء تقريرها السنوي عن وضع الحريات الدينية حول العالم.


و قال ريكس تيلرسون وزير الخارجية الامريكي، في تقديمه للتقرير، أن الحكومة السودانية اعتقلت واحتجزت رجال الدين ومنعت بناء كنائس جديدة.

وذكر تيلرسون في كلمته عددا من الدول التي وردت في التقرير من بينها إيران التي قال إنها “مارست نشاطات بشعة ضد السنة فيما تعج سجونها بالمعتقلين المسيحيين والبهائيين”.

وبين التقرير أن الدستور السوداني المؤقت الذي ينص علي حرية العقيدة الدينية والحق في أماكن العبادة والحفاظ عليها، لا يوفر الحماية للأقليات الدينية بما في ذلك الأقليات المسلمة،  لإستناده على بعض القوانين والممارسات الحكومية وتفسيرها  لنظام الشريعة الإسلامية.

وأشار التقرير إلى أن السلطات السودانية، وفق تقارير حقوقية، “احتجزت مسلمين، من بينهم إمام، وروعت واعتقلت رجل دين مسيحي ومسيحيين على خلفيات دينية”.

وأضاف أنه “حسب نشطاء حقوقيين فإن شرطة النظام العام ومحاكم اتهمت نساء وأدانتهم بارتداء أزياء غير محتشمة”.

وتابع: “قالت مصادر موثوقة إن النساء يتعرضن لغرامات والجلد يوميا في الخرطوم لارتدائهن سراويل وأزياء أخرى تعد غير محتشمة من قبل شرطة النظام العام”.

وافاد شهود عيان بأن الحكومة تقوم بتوقيف وتخويف رجال الدين المسيحيين واعضاء الكنيسة ومنع تصاريح بناء الكنائس الجديدة

ويستعرض التقرير توجه الحكومات والقوانين والمجتمعات حول العالم فيما يخص الحريات الدينية خلال عام 2016،.

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...