أعضاء بالكنغرس ومبعوثون سابقون ومنظمات يدعون بايدن لدعم الانتقال بالسودان

43

واشنطون –وكالات: الجماهير

طالبت مجموعة تضم أكثر من مئة خمسة وعشرين منظمة وشخصية دولية وسودانية، الرئيس الأمريكي جو بايدن بدعم الحكومة الانتقالية في السودان وتعيين سفير للولايات المتحدة الأمريكية ومبعوث رئاسي خاص للسودان.

ودعت مذكرة رفعت للرئيس بايدن الإثنين، بتوقيع عدد من أعضاء مجلسى الشيوخ والنواب الأمريكيين السابقين والمبعوث الامريكي السابق للسودان اندرو ناتسيوس ورئيس بعثة الامم المتحدة الاسبق في السودان موكيش كابيلا، بجانب شخصيات ومنظمات سودانية – دعت – لمساعدة الحكومة السودانية في تنفيذ اتفاقية جوبا للسلام كاملا، ودعم العدالة الانتقالية وعودة اللاجئين والنازحين داخليًا، وتعزيز المؤسسات والمجتمع المدني، ودعم السودان في الاستعداد لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

وجاء في المذكرة وفقاً لوكالة السودان للأنباء أن السودانيين انجزوا ثورة سلمية اذهلت العالم واطاحوا بدكتاتورية البشير بكلفة باهظة وبمشاركة متميزة من الشباب والنساء وانهم يستحقون كل دعم ومساندة خاصة في ظرف ينشط فيه انصار النظام السابق لتقويض جهود الحكومة.

وطالبت المذكرة الرئيس بايدن وحكومة الولايات المتحدة الامريكية بتجنب تضييع فرصة الاستثمار الجيد والكافي في دعم وتعزيز الديموقراطية في السودان لتصبح نموذجا للالتزام الامريكي تجاه إفريقيا بأسرها وأنه من الضروري أن تعرض التجربة السودانية الملهمة في القمة العالمية للديمقراطية المخطط لها.

ودعت المذكرة الرئيس الامريكي بايدن للاعتماد على الخبرة التي اكتسبها حول السودان طوال عقود، لتخصيص الموارد البشرية والمالية اللازمة لدعم شعب السودان في تصميمه على الحرية والسلام الدائم والعدالة التصالحية.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: