أصدقاء السودان: التحديات التي تواجهها الخرطوم تتطلب تشكيل المجلس التشريعي

44

الخرطوم – الجماهير

قالت مجموعة أصدقاء السودان، (الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والنرويج والمملكة العربية السعودية والسويد والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة)، الأحد، إن “إحراز مزيد من التقدم في معالجة الأسباب الجذرية للتحديات العديدة التي يواجهها السودان يتطلب تشكيل مجلس تشريعي انتقالي شامل الآن”.

ونصت الوثيقة الدستورية الموقعة بين المجلس العسكري (المحلول) وقوى إعلان الحرية والتغيير في 17 أغسطس 2019، على أن يتكون المجلس التشريعي من 300 عضوا بـ”التعيين”، على ألا تقل نسبة مشاركة النساء عن 40 في المائة.

كما نصت على أن يشكل المجلس التشريعي ويباشر مهامه خلال 90 يوما من تاريخ توقيع الوثيقة ذاتها، ويكون التشكيل بواقع 67 في المائة من قوى “إعلان الحرية والتغيير” و33 في المائة من القوى الأخرى المشاركة في الثورة على أن يتم تسمية النسبة الأخيرة بالتشاور بين قوى الحرية ومجلس السيادة.

وكان كان مقررا الإعلان عن تشكيل المجلس التشريعي، في 17 نوفمبر 2019، وفقا للوثيقة الدستورية الخاصة بالمرحلة الانتقالية، غير أن المجلس لم يتشكل حتى الآن.

وذكرت المجموعة في بيان بمناسبة الذكرى الثانية لسقوط نظام المخلوع عمر البشير، أنها تشجع الحكومة الانتقالية لتعزيز جهودها لحماية المدنيين، واعتماد قانون مكافحة الفساد، والبدء في عملية صياغة الدستور، والتحضير للانتخابات بالاختتام الناجح للفترة الانتقالية في أوائل عام 2024.

وأشار البيان أن الحكومة الانتقالية التي يقودها المدنيون “أحرزت تقدما ملحوظا في التوصل إلى اتفاقيات سلام مع جماعات المعارضة المسلحة والتغلب على النزاعات الداخلية في السودان، والحكم الفاسد، والتحديات الاقتصادية”.

وأكد البيان التزام المجموعة “بالعمل مع الشعب السوداني وحكومته الانتقالية بقيادة رئيس الوزراء حمدوك لتنفيذ المهام التحويلية المنصوص عليها في المرسوم الدستوري في أغسطس 2019.”.

وأضاف، “لقد قدمنا دعما سياسيا وماليا مستداما مع إطلاق السودان لبرنامج دعم الأسرة (ثمرات)، وتنفيذ اتفاقية جوبا للسلام، وتأمين الإعفاء من الديون والانضمام إلى المجتمع الدولي.”.

وتابع، “سنواصل دعم جهود الشعب السوداني لتحقيق السلام والنمو الاقتصادي الشامل والحكم الديمقراطي بمشاركة كاملة من النساء والشباب. سيكون مؤتمر باريس في مايو مناسبة مهمة لتعزيز شراكتنا مع الشعب السوداني وحكومته الانتقالية”.

تعليقات
Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: