اجتماع مرتقب بين (الشعبي) و الحركات المسلحة قبل نهاية العام

0 98
الخرطوم: الجماهير

توقع الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، عقد لقاء بين وفد من حزبه و ممثلين للحركات المسلحة المعارضة قبل نهاية العام الجاري.

وقال علي الحاج الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي في تصريحات صحفية محدودة بعد إنتهاء الاجتماع المشترك بين الشعبي والتحالف الوطني السوداني، أن حزبه جدد مقترح سابق تقدم به للإلتقاء بممثلي الحركات المسلحة المعارضة خلال الفترة من نهاية نوفمبر وحتي بداية ديسمبر قبل الكريسماس.


 وأضاف الحاج :”لم نتلق حتى الان رداً منهم ولكن سنصل معهم لميقات”.

وأردف:”كما تعلمون فإن علاقتنا مع كل هؤلاء على اتصال”.

وأوضح الحاج أن اللقاء بحزب التحالف يأتي ضمن سلسلة إجتماعاتهم مع الاحزاب المعارضة والممانعة للحوار بالداخل.

وأشار الأمين العام إلى سعيهم من خلال المخرجات والأوضاع الراهنة بالبلاد للوصول لما ينقذ ها من مشاكلها الراهنة.

وقال الحاج :” بشكل عام  الأطروحات التي نقوم بتقديمها في مجملها مقبولة ونحاول إيقاف الحرب و أن يكون هناك سلام وحريات وحسب الاستجابة التي ستأتي من هؤلاء الأخوة فنحن جاهزين”.

ونوه في ذات الوقت لوجود إنقسامات داخل الجبهة الثورية ووجود جسمين فيها مضيفاً :” نحن ضد الإنشطار والإنقسام فأحب ما لدينا أن تكون كل القوي المعارضة خاصة الجبهة الثورية تكون موحدة ولكن لن نفرض عليهم رأينا بأن يتوحدوا”.

وتم تأسيس الجبهة الثورية في 2012 من الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال وحركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان فصيل مني أركو مناوي وحركة تحرير السودان فصيل عبد الواحد نور، ضم مؤخرا عددا من ممثلي الأحزاب السياسية وتنظيمات المجتمع المدني السوداني، قبل اتقسامه بين رئيس الحركة الشعبية ـ شمال السابق مالك عقار وزعيم حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم. 
 
 
 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...