الموت يغيب المناضل السوداني بكري عديل

0 79

الخرطوم: الجماهير

غيب الموت صباح اليوم الأحد، القيادي والمناضل السوداني بكرى أحمد عديل، عن عمر يناهز 83 عاما.

ويعد الراحل عديل من أهم قيادات حزب الأمة، أكبر أحزاب المعارضة السودانية، لمع نجمه السياسي بجامعة الخرطوم التي درس فيها الاقتصاد عام 1953م، وعقب ثورة أكتوبر أصبح قياديا بارزا في صفوف الحزب، وأوكلت له مهام كبيرة في عملية الإعداد لغزو الجبهة الوطنية للخرطوم.


وولد عديل في منطقة (أبوزبد) بكردفان، عام 1934م . 

تولى الراحل  منصب حاكم إقليم كردفان وفي حكومة الديمقراطية الثالثة بقيادة الصادق المهدي تولى حقيبة وزارة التربية والتعليم، وبعدها انخرط في العمل التنظيمي للحزب. 

هذا ونعت الأمانة العامة لحزب الأمة في بيان صباح اليوم الراحل، وقالت: “فقد حزبنا برحيل الحبيب بكري عديل، مناضلا وطنيا فذا من الطراز الأول اسهم بأدوار نضالية ملموسة وفاعلة على امتداد عقود زمنية ظل خلالها حزبنا متصدرا الحياة السياسية في ترسيخ مشاعل الحق والصمود في وجه الديكتاتوريات وتعزيز الديمقراطية”. 

و كتب ناشطون وقيادات العمل السياسي على شبكات التواصل الاجتماعي عن الراحل وسيرته. 

ووري جثمان الراحل صباح اليوم بمقابر أحمد شرفي بمدينة امدرمان. 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...