لجنة تحقيق سودانية: ضباط كبار خالفوا الأوامر العسكرية ونفذو مجزرة الاعتصام

الخرطوم: الجماهير

قال رئيس لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو فتح الرحمن سعيد ان ضابطا برتبة لواء يعمل في قوات الدعم السريع هو الذي اصدر أوامر عسكرية لقوات مكافحة الشغب بفض الاعتصام بدلا عن «نظافة منطقة كولومبيا» المجاورة للاعتصام.
وقال سعيد في مؤتمر صحفي السبت « الضابط كلف بنظافة منطقة كولومبيا المحاذي لساحة الاعتصام حوالي 4كلم لكنه أصدر اوامر عسكرية بفض الاعتصام ».
بينما اعلن القيادي في قوى اعلان الحرية والتغيير معتز محمد صالح رفض قوى التغيير لنتائج التحقيق مشيرا الى ان اللجنة حملت المسؤولية لضباط. كبار خالفوا التعليمات وامروا بفض الاعتصام وتابع « الرتب العسكرية المذكورة هذه مسؤولية كبيرة ».
واشار صالح الى ان الاتفاق السياسي نص على تشكيل لجنة مستقلة تؤكد سير التحقيقات بشكل محايد لان اللجنة الحالية يحمل تقريرها الكثير من التناقض واردف « الرتب العليا خالفت الاوامر هذا تناقض » .


وقال صالح ان نتائج التحقيق تجاهلت تعريف القوات العسكرية التي نفذت المجزرة مؤكدا ان « قوى التغيير اختارت قانونيين للدخول في لجنة التحقيق المستقلة ».
من جهته نفى سعيد اصدار السلطات الحاكمة في السودان اوامر بفض الاعتصام مشيرا الى ان 2من الملثمين اطلقا النار على المتظاهريين .
وذكر رئيس لجنة التحقيق ان القوة العسكرية دخلت الى ساحة الاعتصام من جسر النيل الازرق وجسر المك نمر مشيرا الى ان القرار الرسمي الذي اصدرته السلطات المتمثلة في المجلس العسكري «نظافة بؤر مجاورة للاعتصام ».
واكد سعيد ان اللجنة تقصت الحقائق مع اطراف متمثلة في مستشفيات رويال كير والمعلم التي استقبلت المصابين والوفيات واستمعت الى شهود وشاهدت مقاطع فيديو اثناء فض الاعتصام .
وقال سعيد ان « قناصات اطلقت النار على المتظاهريين من بناية البشير الطبية المجاورة لمقر الاعتصام » دون ان يقدم تفاصيل عن هوية هذه القناصات .

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...