الشرطة السودانية تفرق احتجاجات في امدرمان بعبوات الغاز والرصاص المطاطي

الخرطوم: الجماهير

فرقت الشرطة احتجاجات رافضة لنتائج تحقيقات مكتب النيابة العامة في مجزرة القيادة بمدينة امدرمان شارع الوادي بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي .
وقال شهود ان «العشرات تجمعوا في شارع الوادي الرئيسي ورددوا شعارات ضد النتائج في تحقيقات فض الاعتصام قبل ان تطلق الشرطة الغاز وترغمهم على التراجع الى داخل الاحياء ».
وذكر شاهد عيان ان « 2 من المحتجين اصيبا بالرصاص المطاطي وجرى اسعافهم داخل الحي وحالتهم مستقرة ».
وقال احد المتظاهرين « اذا كانو يطلقون العبوات والرصاص المطاطي فالنظام لم يسقط بعد ».


وفي حي الخرطوم 3 اضرم محتجون النار على اطارات قديمة في الشوارع الرئيسية والداخلية رفضا لتحقيقات النيابة العامة التي برأت المجلس العسكري من مجزرة القيادة العامة .
وكان رئيس المجلس العسكري الفريق أول عبد الفتاح البرهان شدد على تقصي الحقائق بشأن احداث فض الاعتصام في الثالث من يونيو .
وقال سيف 24عاما وهو متظاهر من حي الخرطوم 3 « كل الشوارع مغلقة في الحي لن تدخلها المركبات العسكرية ».
ودرج المحتجون على اغلاق الشوارع بالحواجز الخرصانية والكتل الحديدية لمنع مطارة المركبات العسكرية والامنية للمتظاهرين في الشوارع ويطلقون عليها « المتاريس ».
وقال متحدث تجمع المهنيين اسماعيل التاج في مؤتمر صحفي تعليقا على نتائج النيابة العامة ان « النائب العام قوض العدالة بهذه النتائج ».

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...