قوى التغيير: نتائج التحقيق لن تحجب اللجنة المستقلة لمحاسبة المتورطين

الخرطوم: الجماهير

رهنت قوى التغيير تحقيق العدالة بحق شهداء مجزرة القيادة العامة في الثالث من يونيو بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة مشيرة الى عدم اعترافها بنتائج لجنة تحقيق تابعة للمجلس العسكري .
وقال عضو التفاوض في قوى التغيير مدني عباس ان النتائج التي خرجت بها لجنة التحقيق التي شكلها النائب العام توضح اهمية وجود النص بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة الذي اضيف الي الاتفاق السياسي
وقال عباس على صفحته الشخصية في فيسبوك السبت تعليقا على نتائج التحقيق « من اهم مهام السلطة الانتقالية اصلاح الاجهزة العدلية ، فالتسليم في الدولة الحديثة باحتكارها لاستخدام القوة يرتبط بتوفيرها للقدرة علي الانتصاف والتقاضي العادل لمواطنيها ».
وحذر عباس من ان غياب العدالة فتنة في الارض وفساد كبير .


وقال ما خرجت به لجنة التحقيق لن يكون ذو قيمة للجنة التحقيق المستقلة ولن يحول دون تكوينها وقيامها بمهامها .
واضاف عباس « قضايا الشهداء والانتهاكات التي حدثت قضايا لا يحجبها اي اتفاق سياسي ولن تسقط بالتقادم ».
وكان رئيس لجنة التحقيق فتح الرحمن وهي لجنة شكلها المجلس العسكري قد برأ المجلس العسكري من اصدار اوامر بفض الاعتصام وقال ان ضباط رفيعي المستوى هم من أمروا بفض الاعتصام وقتلوا 87شخصا واصابة 63.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...