اطباء نفسيون: عبد العال الإدريسي لم يستقبل حالات نفسية من مجزرة القيادة

الخرطوم: الجماهير

نفت لجنة أطباء الطب النفسي تردد مرضى نفسيين جراء مجزرة القيادة العامة الى مستشفى عبد العال الإدريسي للطب النفسي بمنطقة الخرطوم بحري مشيرة إلى انها على استعداد لتقديم العون النفسي لجميع الحالات الناتجة عن أحداث القيادة .
وقالت اللجنة في تعميم صحفي السبت ” تتابع لجنة أطباء الطب النفسي وترصد عبر منسوبيها في كافة المرافق الصحية كل حالات الاضطرابات النفسية الناتجة عن الأحداث المؤسفة ومنها مجزرة القيادة في الثالث من يونيو”.
وأضافت اللجنة ” أننا ننفي تماما ما تردد عن وجود حالات من شباب مجهولين في مستشفي عبد العال الإدريسي أو أي مستشفى آخر، كما ورد في بعض وسائل التواصل”.
وذكرت لجنة الطب النفسي أن المهنية تقتضي ألا نخفف من آثار الجريمة البشعة التي تمت في تلك المجزرة إلا أنها تقتضي كذلك تحري الدقة في رصد كل الحالات.


وطالبت اللجنة من عائلات المفقودين والجهات التي تبحث عنهم الاتصال بلجنة أطباء الطب النفسي عبر المكتب الموحد لأطباء السودان
وتعهدت اللجنة بالإلتزام والإعلان عن أي مفقود يصل إلى أي من المرافق المعنية، ومساعدة وعلاج المتضررين نفسيا من أحداث تلك المجزرة وما تلاها من انتهاكات.
وطبقا لإحصائيات أولية فإن 38شخصا لم يتم العثور عليهم منذ فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو والاثنين الماضي تظاهر الالاف دعما لعائلات المفقودين وتسليط الضوء على هذه القضية .
وبث نشطاء على الشبكات الاجتماعية صورا لشبان يعانون من اضطرابات نفسية عثروا عليهم قرب محطات الحافلات بالخرطوم بحري ومستشفى بشائر بمنطقة مايو جنوبي العاصمة .
ولم يعلق المجلس العسكري بشأن قضية المفقودين منذ الثالث من يونيو واكتفت بالنفي المشدد لتورط المجلس العسكري في مجزرة القيادة العامة واتفقت قوى التغيير وقادة الجيش على تشكيل لجنة تحقيق وطنية مستقلة بشأن الأحداث .

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...