متحدث سابق باسم “المهنيين” يعتذر عن لقاء المبعوث النرويجي

الخرطوم: الجماهير

قال متحدث سابق باسم تجمع المهنيين السودانيين يوم الاربعاء إنه اعتذر عن لقاء ممثلين لوزارة الخارجية النرويجية في العاصمة الفرنسية باريس. 

وكان تجمع المهنيين السودانيين رفض يوم الأثنين الماضي المشاركة ، في اجتماعات مرتقبة 20 مارس في باريس، برعاية هيئة أمريكية غير حكومية، لبحث “خارطة حلول سياسية واقتصادية”، للأزمة التي تشهدها البلاد منذ ديسمبر الماضي، وفق مصدرين بالمعارضة.

وذكر محمد الاسباط المتحدث السابق وعضو اللجنة الإعلامية لتجمع لـ “الجماهير” أنه بعد التشاور مع سكرتارية تجمع المهنيين تمسك التجمع برفض أي خيارات تفاوضية. 

وأضاف ” التجمع اوصل رؤاه للمجتمع الدولي عبر بسالات الشعب السوداني؛ و تجمعات ابناؤه في الخارج؛ معلنا أن موقفه لا يزال رحيل النظام دون قيد أو شرط.”.


لافتا إلى أنهم ينتظرون من المجتمع الدولي دعم ثورة الشعب السوداني وفقا لرؤى الشارع الثائر وقواه الوطنية الداعمة لاستعادة البديل الوطني الديمقراطي.

وقطع الاسباط بأن المراسلات التي تمت بينه و ممثلي دولة النرويج (العضو في مجموعة الترويكا) تم بحثها والبت فيها بالاعتذار لاي اجتماعات بينه و اي جهة أخرى؛ فهو معني بخيارات الشعب وحده؛ وما يقرره.

وأظهرت مراسلات أن الدعوة كانت بغرض لقاء السفير النرويجي لدى الخرطوم  بالاضافة للمبعوث النرويجي للسودان.

وقال الاسباط أن موقف التجمع ثابت لا يتزحزح؛ ومبذول في كل الوسائط بأن لا حوار ولا تفاوض؛ بل رحيل النظام وحسب؛ وفقا لاعلان الحرية والتغيير.

تجمع المهنيين يرفض دعوة أمريكية لخارطة حلول في باريس 

واصدر تجمع المهنيين السودانيين ، الثلاثاء الماضية اعتذر فيه عن المشاركة فى اجتماع للمعارضة السودانية بباريس بهدف التباحث حول تطورات الوضع الحالى بالبلاد.

ومنذ 19 ديسمبر / كانون الأول الماضي، تشهد مدن سودانية احتجاجات منددة بالغلاء، ومطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 32 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، في 11 فبراير / شباط الماضي، إن العدد بلغ 51 قتيلا.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...