“بمبان وومان” سودانية تعيد قنابل الغاز الي عناصر الأمن

الخرطوم: الجماهير

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الخميس ، مقطع مصور لفتاة سودانيةأثناء التقاطها لعبوتي غاز مسيل للدموع “بمبان” أطلقتهما قوات الأمن نحو المتظاهرين وأعادتهما الفتاة مرة أخرى تجاه تلك القوات.

وحصد المقطع إعجاب رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” و “واتس اب”.

وسرعان ماتحولت إلى واحدة من أيقونات الثورة السودانية التي تقترب من شهرها الرابع.


وتداول نشطاء مواقع التواصل صور من مناطق متفرقة بالعاصمة السودانية الخرطوم تظهر فتيات يشاركن في تجهيز حواجز “متاريس” لاعاقة تقدم ناقلات الجنود.

وشكل الاناث في السودان حضور لافت خلال ثورة السودان المطالبة برحيل نظام الرئيس البشير الذي استولي على السلطة بانقلاب عسكري منذ ١٩٨٩م.

فتيات سودانيات يصنعن حواجز لاعاقة ناقلات الجنود في الخرطوم

ولم يفلح القمع الامني واستهدف السيدات في اسكاتهن.

وقضت محكمة طوارئ في الخرطوم مطلع الاسبوع بالسجن شهر مع الجلد في مواجهة ٩ فتيات لمشاركتهن في المظاهرات ، لكن حكم اخر صدر ببراءتهن من محكمة الاستئناف.

وخلال حكم نظام البشير المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية في جرائم اغتصاب و تطهير عرقي في دارفور ، يتم استهداف النساء ومواجهتهن بقانون النظام العام سىء السمعة بجانب قوانين تميز غير عادل في فرص العمل.

ومنذ 19 ديسمبر / كانون الأول الماضي، تشهد مدن سودانية احتجاجات منددة بالغلاء، ومطالبة بتنحي الرئيس عمر البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 32 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما قالت منظمة العفو الدولية، في 11 فبراير / شباط الماضي، إن العدد بلغ 51 قتيلا.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...