البشير يكذب مجددا ويتهم الثوار بقتل أنفسهم !

الخرطوم: الجماهير

برا رئيس النظام السوداني عمر البشير يوم الاحد، عناصر الأمن والمليشيات الحزبية من قتل المتظاهرين السلميين المطالبين برحيل عن السلطة، و اتهم من اسماهم “بالمندسين والمخربين بقتلهم.

وقال البشير “الطبيب الذي قتل في بري الخميس الماضي، قتل من داخل المظاهرات بسلاح غير موجود لدى قوات الشرطة او الجيش او في السودان.

وذكر ، أن عناصر يتبعون لحركة عبد الواحد نور رئيس حركة تحرير السودان اعترفوا بانهم تلقوا توجيهات بقتل المتظاهرين لتاجيج الصراع وزيادة الفتنة وتدمير السودان.

وقال البشير في احتفال سنوي لطرق الصوفية بولاية النيل الابيض، “ان المندسين والمخربين قاموا بقتل المتظاهرين من داخل المظاهرات، واستغلالها فرصة للحرق والتدمير”


وكان علي عثمان محمد طه النائب السابق للبشير والقيادي بالحزب الحاكم ، توعد المتظاهرين خلال لقاء أجرته فضائية سودانية ٢٤ (موالية للنظام) بالقتل بواسطة كتائب ظل تتبع للحزب.

واظهر مقطع فيديو آخر رئيس البرلمان السابق الفاتح عزالدين يهدد المطالبين برحيل البشير بقطع الرؤوس.

وانتشرت مقاطع فيديو وصور على شبكات التواصل الاجتماعي لمجموعات ملثمة تعمل بجانب الشرطة في فض المتظاهرين وتطلق الرصاص الحي .

عنصر امن يصوب الرصاص نحو المتظاهرين السلميين في منطقة بري الخرطوم

وادت التظاهرات التي اندلعت في السودان منذ شهر الى سقوط 40 قتيلاً، ولكن الشرطة في السودان تبرأت من قتل المتظاهرين بالرصاص.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...