الدقير: غضب الشعب ضد النظام بسبب “الخبز والحرية” وليس إسرائيل

الخرطوم: الجماهير

سخر عمر الدقير، رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض يوم الجمعة، من حديث مدير أمن النظام صلاح قوش حول وقوف الموساد الإسرائيلي خلف الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت في البلاد منذ الاربعاء الماضي. 

 وقال الدقير: “الحراك الجماهيري الباسل الذي انفجر ضد نظام الإنقاذ في عددٍ من مدن السودان هو حراك تلقائي جاء كنتيجة طبيعية لمأزق علاقة النظام بالخبز والحرية”.

وأضاف، لقد حكم نظام الإنقاذ بسلطة مطلقة على مدى ثلاثة عقود أوغل خلالها في القهر والبطش وأسرف في إنتاج الفشل حتى انتهى بالسودان إلى دولة تحتشد فيها كل معالم توصيف الدولة الفاشلة، ولكنه الآن يواجه لحظة الحقيقة أمام الإرادة الشعبية الطامحة للتغيير.

و أضاف ان “التدابير الأمنية المتمثلة في القمع والبطش وإحكام الرقابة على الصحف وقطع خدمة الإنترنيت وغيرها لن توقف نهر الحراك الجماهيري المندفع إلى مصب الحرية والحياة الكريمة”.


وتالع الدقير “المطلوب الآن أن تتجاوز قوى التغيير تبايناتها الثانوية إلى إتفاق توحيد خطابها وجهودها لمواصلة الحراك الجماهيري وتوسيع رقعته وتصعيده في اتجاه إنجاز التغيير المنشود”.

وأشار الدقير إلى أن الهبة الجماهيرية الحالية وضعت كل أطياف المعارضة أمام اختبار وطني تاريخي ولم تترك لها خياراً غير التلاقي وتوحيد الجهود”، وأردف: “أتوقع أن تشهد الساعات القليلة القادمة إعلان خطوات عملية بهذا الخصوص”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...