معركة الحسم بين الهلال و المريخ على لقب الدوري السوداني

0 116
الخرطوم: الجماهير 

 

يستضيف ملعب الجوهرة الزرقاء بمدينة أم درمان مساء السبت، ديربي النيلين في ختام مسابقة الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم بين العدوان التاريخيان الهلال و المريخ لتحديد هوية بطل النسخة 23 من البطولة التي انطلقت لأول مرة في موسم 1994-1995. 


 ويتجدد اللقاء الأهم في تاريخ الكرة السودانية، وسط اهتمام جماهيري وإعلامي كبير، لواحدة من اعرق مواجهات فرق المدينة الواحدة وأكثرها أثارة في السودان منذ انطلاقتها لأول مرة في ثلاثينات القرن الماضي، قبل أن يصبح الفريقين من المكونات الثقافية للشعب السوداني.

42 مواجهة

تاريخيا تقابل الهلال ضد المريخ فى 42 مباراة تفوق الأرسنال فى 20 مباراة و المريخ فى 7 مبارايات وتم إلغاء مباراتين بسبب انسحاب الهلال في ختام موسم 2015، و المريخ في ختام موسم 2016، وحقق الهلال اللقب 13 مرة في مقابل 8 للمريخ وتحمل مباراة السبت الرقم 12 التي يتحدد فيها لقب الدوري في المباراة الختامية للبطولة. 

و بلغ عدد المواجهات المباشرة التي تحدد فيها مصير اللقب 9، ويرتفع العدد إلى 10 بمباراة اليوم، التي يخوضها الهلال الساعي للاحتفاظ باللقب بفرصة  الفوز فقط، في مقابل فرصتي التعادل والفوز للمريخ الذي يتصدر بـ 79 نقطة بفارق نقطتين عن أصحاب الأرض، ويتميز سجل الهلال بخلوه من الخسارة منذ بداية الموسم.

موقف الفريقين

كان الفريقان متساويان في الرصيد حتى الجولة الـ 34، لكن الهلال تعثر بالتعادل السلبي أمام مضيفه المريخ الفاشر، فاستغل المريخ ذلك وفاز على الأهلي الخرطوم بصعوبة في الجولة السابقة، وانتظر تعثر الهلال في ذات الجولة أمام الخرطوم الوطني ليوسع الفارق إلى 4 نقاط، ويحتفل باللقب قبل مواجهة الهلال في الختام، لكن الأخير تغلب بصعوبة بالغة على الخرطوم الوطني (1-0) وحافظ على حظوظه في الحفاظ على اللقب.

وكان الهلال متصدرا للترتيب في الدور الثاني حتى الجولة الـ 25 لكنه سقط في فخ التعادل السلبي أمام الأمل بعد 8 انتصارات متتالية، ثم أعقب ذلك بتعادلين متتاليين على ملعبه أمام كل من الهلال الأبيض”مباراة مؤجلة” والأهلي الخرطوم، قبل أن يستقيل مديره الفني الذي تولى المهمة في الدور الثاني خالد بخيت، وحل محله محمد الفاتح حجازي، الذي قاد الفريق بداية من الجولة 30، وقاده للفوز على حي العرب والشرطة والأهلي مدني وتعادل مع المريخ الفاشر، وختم بالفوز على الخرطوم الوطني قبل مباراة القمة غدا.

ويتحدث سجل الهلال في مسابقة هذا الموسم عن 22 فوزا و11 تعادلا، وأهداف بلغت 65 هدفا، وسكنت شباكه 22 هدفا ويخوض الهلال اللقاء بكامل لاعبيه، وسيرمم الفريق قلب دفاعه بحسين الجريف، العائد من الطرد أمام المريخ الفاشر، وغير ذلك فإن أبرز لاعبي الفريق متاحين للمشاركة، وعلى رأسهم الحارس الدولي الجنوب سوداني جمعة جينارو، وقلب الدفاع عمار الدمازين والإيفواري واترا دابيلا ،والظهيرين بويا والسمؤال ميرغني، والمحور أبو عاقلة والجوكر الطاهر الحاج وثنائي الوسط بشة وعزيز شوبولا والمهاجمين القائد مدثر كاريكا ومحمد موسى”الطاهر شلش”.

أما الفريق الضيف المريخ،فتصدر الترتيب بفوزه في 24 مباراة وتعادله في 7، وخسارته في مواجهتين، وأحرز 66 هدفا واهتزت شباكه 19مرة.

ويخوض الفريق مباراة السبت في أفضل الظروف والحسابات، وتتوفر أفضل الخيارات أمام مدربه موسى، وعلى رأسهم الحارس الدولي الأوغندي جمال سالم، وقلبي الدفاع صلاح نمر وعلاء الدين يوسف، والظهيرين أحمد آدم والتاج إبراهيم، وفي قلب الوسط أمير كمال ومن أمامه الثلاثي رمضان عجب والتش ومحمد هاشم التكت، وفي الهجوم الثنائي الخطير بكري المدينة ومحمد عبد الرحمن.

يذكر أن مباراة الفريقين بالدور الأول كانت قد انتهت بالتعادل (1-1)، يوم 18 أغسطس الماضي.

 

المصدر: كوورة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...