المراجع العام: فساد بإدارة الحج وديواني الأوقاف والزكاة في السودان

0 88
الخرطوم: الجماهير

 

اتهم المراجع العام  في السودان، الأربعاء، ادارة الحج والعمرة وديواني الاوقاف الاسلامية والزكاة في السودان، بالفساد المالي والمخالفات إدارية في العام 2016م 


وكشف المراجع العام الطاهر عبد القيوم لدي تقديم تقريره أمام البرلمان السوداني، عن تحصيل مبلغ 2,1 مليون ريال سعودي (13 مليون جنيه سوداني) من الحجاج كإحتياط وعدم تحويله للمملكة العربية السعودية، او رده للحجاج، وصرف حوافز بمبلغ 490 ألف جنيه. 

واعلن المراجع عن تجنيب الاوقاف الاسلامية مبلغ 117,630 جنيهاً قبل ان يوجه باستردادها.

وقال الطاهر  أن ديوان الزكاة خالف نظام التحصيل الالكتروني، وفتح حساب وديعة بمبلغ مليون جنيه دون التصديق من مجلس الامناء.

وبحسب المراجع تمثلت مخالفات الزكاة في تحميل بدلات ومستحقات العاملين على بند المصروفات العامة بدلاً عن بند تعويضات العاملين، وعدم تقييدها بالصرف على المصارف الشرعية.

وقال المراجع في تقريره للاداء المالي للعام 2016م،  امس، أن بعثة الحج والعمرة صرفت حوافز بمبلغ 490 ألف جنيه رغم صرف استحقاقاتها كاملة منها 240 ألف ريال سعودي حوافز للقطاعات و250 ألف ريال للاشرافية.

وأردف ان “استحقاقات البعثة تمثل 56,6% من جملة مصروفات التسيير”.

وكشف الطاهر، عن استئجار شقة للضيافة بجدة بمبلغ 60 ألف ريال رغم صيانة فيلا بمقر البعثة بجدة لذات الغرض بمبلغ 60 ألف ريال سعودي.

واتهم الادارة بمخالفة توجيهاته المتكررة بتخفيض البعثة الادارية، ونبه الى ان عدد البعثة للعام 2016م بلغ 187 فرداً رغم ان غالبية الاعمال الادارية ممركزة بالاشرافية.

واتهم المراجع ديوان الزكاة بتحميل بدلات ومستحقات العاملين على بند المصروفات العامة بدلاً عن بند تعويضات العاملين، بجانب أنه في بعض الاحيان لا يتم التقييد بالصرف على المصارف الشرعية، وذلك بدعم بعض الجهات الحكومية ذات الميزانية المنفصلة، ومنح مشروعات لبعض الاشخاص خارج سجل الحصر الدائم للفقراء والمساكين وعدم وجود وثائق لبعض طالبي المشروع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...