معتز موسى: الدعم لن ينخفض..وبإمكان السودان تحقيق 10% نموا سنويا

الخرطوم: الجماهير

 

 تعهد رئيس الوزراء السوداني، معتز موسى يوم الاثنين، بالإبقاء على دعم المواطنين كما هو في موازنة العام المقبل 2019، مشيرا إلى أن إمكانيات بلاده تسمح بتحقيق معدلات نمو تصل إلى 10% سنويا.


وأضاف موسى، في خطابه أمام البرلمان السوداني، بحسب وكالة الأنباء السودانية ، أنه يمكن للسودان أن يتبوأ مقعده بين أكبر اقتصاديات العالم خلال ما بين 10-15 عاما، إذا اتبعت البلاد برنامجا متسقا وطويل المدى للإصلاح الاقتصادي، ليحقق متوسط نمو سنوي لا يقل عن 7%.

ويبلغ حجم الناتج المحلي الإجمالي في السودان نحو 117.5 مليار دولار، بنسبه لا تتخطى 0.2% من الاقتصاد العالمي، بحسب بيانات البنك الدولي.

وأعلن بنك السودان المركزي قبل أسبوعين عن آلية جديدة لتحديد سعر العملة، في خطوة لمواجهة سوق الصرف الموازي وتردي الأوضاع الاقتصادية بالبلاد، وهو ما تعول عليه البلاد في جذب 6 مليارات دولار من تحويلات العاملين بالخارج ، لسد حاجة البلاد للعملة الأجنبية.

ذكر موسى أن موازنة عام 2019 تستهدف معالجة ندرة النقود، عبر سلة مختلفة من الترتيبات والإجراءات المتعلقة بزيادة الإيرادات وتقليل النفقات غير الضرورية مع الإبقاء على الدعم.

وقفزت معدلات التضخم في السودان منذ بداية العام الجاري، لتصل إلى 67% على أساس سنوي.

وقال رئيس الوزراء السوداني إن رفع الدعم حاليا يؤثر على مداخيل الناس ومدخراتهم وقدرتهم على الحياة الكريمة، مما يتطلب إعمال سياسات متاحة وممكنة، تمهد الطريق لاقتصاد مستقر في مجال سعر الصرف وخفض التضخم، مع أهمية حسن إدارة الدعم وإحكام توجيهه لمستحقيه.

تستهدف الموازنة السودانية، بحسب موسى، استقرار سعر الصرف سواء كان مرتفعا أو منخفضا وأن يكون شفافا وواضحا، بالإضافة إلى معالجة ندرة النقود، عبر حزمة من الإجراءات لزيادة الإيرادات وتقليل النفقات غير الضرورية مع الإبقاء على الدعم والنفقات الضرورية.

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Loading...