الخرطوم : الجماهير 

 

تشهد الجولة الثانية بالمجموعة الأولى من بطولة دوري أبطال إفريقيا، مباراتين صعبتين لفريقي الهلال والمريخ السودانيين، حيث يسعى الأول للفوز على فيروفيارو الموزمبيقي والثاني للفوز على النجم الساحلي التونسي على الترتيب.

ويحتل النجم الساحلي صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط بعد فوزه في الجولة الأولى أمام فيروفيارو، بينما يتواجد المريخ والهلال في المركزين الثاني والثالث برصيد نقطة واحدة بعد تعادلهما في الجولة الأولى.

الهلال السوداني

وتبدو مهمة الهلال أصعب نظرا لأنه يخوض المباراة خارج ملعبه أمام مضيفه فيروفيارو دي بيرا عصر اليوم الثلاثاء  بالعاصمة الموزمبيقية مابوتو، وتتجلى الصعوبة في أن المنافس يخوض اللقاء متسلحا بدعم جماهيره ولابد أن يحقق الفوز من أجل تعديل مساره، ولمحو آثار الهزيمة بخماسية من النجم.

أما الهلال يأمل في تحقيق الفوز من أجل إحياء آماله للتأهل إلى ربع النهائي خاصة بعد تعادله في الجولة الأولى أمام المريخ.

ووصل الهلال موزمبيق منذ يوم 19 مايو الجاري وخاض 3 حصص تدريبية اختتمها أمس الإثنين بوضع المدير الفني نبيل الكوكي المسات الأخيرة.

في المقابل يخوض المريخ مباراته الأولى على ملعبه في أم درمان ويطمح في تحقيق الفوز أمام ضيفه النجم الساحلي من أجل إعادة حسابات المجموعة من جديد.

وخاض الفريق فترة إعداد ناجحة استعاد فيها المهاجم بكري المدينة كامل لياقته البدنية، وقد يدفع مديره الفني دييجو جارزيتو بلاعب المحور الكاميروني تالا الذي تعاقد معه المريخ هذا الأسبوع، إلى جانب صانع الألعاب الجديد مامادو الأمين الإيفواري الأصل والسوداني الجنسية المعار إليه من حي الواد.

أما الفريق الضيف النجم الساحلي فقد وجدت بعثته استقبالا طيبا بالخرطوم لدى وصولها فجر الأحد وخاض الفريق الاثنين أول حصة تدريبية تحت قيادة مديره الفني الفرنسي فيلود الذي أكد للصحفيين  أمس جاهزية فريقه وقلل من تأثير غيابات بعض اللاعبين الأساسيين.

وسبق للمريخ أن فاز على ضيفه النجم الساحلي ببطولة الكونفيدرالية في 2008 بهدف وحيد ناله أحرزه النيجيري إيداهور.