عثمان عجبين يكتب.. هل هذا كورال؟ 

0 80
عثمان عجبين

كورال كلية الموسيقى والدراما، اظنهم اجتمعو ذات نهار وقرروا ان يدخلو السوق ، سوق الغناء ، وربما تسائلوا اي بضاعة سنبيع ؟ فاتفقوا علي بيع النوستالجيا (الحنين الي الماضي ) ، وهي سلعة استهلاكية رئيسة ، ولانهم كثر باعوا كثيرا ، من صنف الرواد باعو ومن صنف الحقيبة ايضا ، هم الان في السوق وخارج الابداع تماما.

الكورال استغل السلطة العلمية ليغني ، استغل أسم كلية الموسيقا والدراما ليقول للناس ان هذه موسيقا مدروسة ، وهي ليست كذلك البتة ، كلية الموسيقا نفسها كيان غير مدروس ويمضي من درك الي درك . مايغنيه الكورال معظم الوقت هو غناء وتوزيع مجاني ولايبذل فيه اي درس او ابداع ، صفوف من العازفين والمغنيين بلا فائدة ، لا ينتجون شي غير اعادة الانتاج ، اغلب مغنيي السولو حالتهم يرثي لها ، التوزيع الذي يقوم به د.النور مجرد ذر للرماد علي العيون ، هو يهتم مثله ومثل كل الموسيقيين في السودان بافتتاحية الاغنية وقفلتها ، عازفي مراكز الشباب يعرفون هذه الحيلة القديمة في خداع المستمعين ، لا يحتاج الامر الي دكتوراة ، فقط ابدأ الاغنية بقوة وانهيها بقوة وما بين القوتين لا يهم ، هذا لا يحتاج حتى الي بكالريوس ، الهارموني المنثور هنا وهناك هو كحفظ ماء الوجه الاكاديمي ، كانه يريد ان يقول نحن درسنا الهارموني.


يحزنك حال الموسيقي ، امامه خمسون شخص وليس قادرا علي توظيفهم ! الاغنيات فيها فراغ واضح يمكن ان يزين بالف فكرة وفكرة لكنهم لا يفعلون ، هناك مليون طبقة خلف المغنى السولو يمكن ان تحشدها بالافكار ، هناك مليار فكرة يمكن ان تهرمن بها الالات ، لما لا تفعلون ! .

وخدعة المايسترو (condutor) لاغنية لا تحتاج الي مايسترو اصلا ! علي ماذا يلوح بيده والاغنية كلها عبارة عن خط لحني واحد ؟! اين الهارموني الذي توزعه بيديك اصلا؟ . المايسترو عندنا هو شخص يريد ان يقول للجمهور هذا انا من فعل هذا لا اكثر ، معظم المايسترو في الحقيقة لا يفعلون اي شي مجرد خدعة بصرية اغلب الوقت ان لم يكن كله، مثلما يفعل محمد حامد جوار .

حتي لمحات الهارموني الاستعراضية لمنثورة هنا وهناك ، يغنونها بحذر بالغ وخوف شديد ، كانهم يريدون ان يتخلصو من العبء سريعا ويعودون باسرع منها الي الخط اللحني الاساسي ، حتى ان الهارموني نفسه اغلب الوقت غير تعبيري وجاف للغاية ، وهو بدوره حيلة قديمة هي ان تفك اصوات المركب الاساسي وتعطي كل مجموعة صوت تقوله ، بلا ادني مراعاة الي التعبير ان كان يحتاج الي اضافة اصوات الي المركب ام لا ! هذه خدعة الهارموني التي مازالت رائجة.

ثم لماذا لايهتم الكورال الغنائي باصوات المغنيين ؟! باستثناء هاني عابدين ونادر عثمان بقية الكورال هم مجرد كورس مثله مثل كورس الاحفاد ، ونادر عثمان اقرب الي السوليست الحر المبدع مقارنة بهاني عابدين الذي يغني السولو كما قال الاسكور بتفاني غير مطلوب البتة . باقي المغنيين هولاء يغنون وكانهم طلاب في درس ، يحرصون علي صحة الاصوات اكثر من الغنائية ، اي انهم “يرتلون” ،( الترتيل متلازمة نقص الغناء ).

واخيرا ، يطرح السؤال نفسه : هل هذا كورال؟ 
لا ليس كذلك .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...