رمضان حسن لـ(الجماهير): لن نصمت على الأخطاء و مشاركتنا في الاستثنائي مرهونة بالجلوس مع الحلو

0 91
عواصم: الجماهير

رهن 6 من كبار ضباط الجيش الشعبي، الثلاثاء، مشاركتهم في المؤتمر العام الاستثنائي المزمع عقده بـ(كاودا) معقل رئاسة الحركة في جبال النوبة، بالجلوس أولاً مع رئيس الحركة الشعبية المكلف عبدالعزيز الحلو ومناقشة عدد من القضايا. 

وقال رمضان حسن نمر لـ” الجماهير” فجر اليوم إن مجموعة الضباط الذين صدر قرار باعادتهم من (المعاش) لن يشاركوا  في المؤتمر بسبب جملة من القضايا التي يجب معالجتها بشكل حاسم وفوري. 


وتابع ” نحن الذين بدأنا مبادرة الإصلاح الهيكلي والتنظيمي في الحركة وظللنا ننادي به منذ سنوات لن نصمت على الاخطاء” 

وشدد ” مالم نجلس مع الرئيس او من يمثله لمناقشة القضايا نحن خارج المؤتمر”

واطلق نمر تدوينة على حسابه في فيسبوك، جاء فيها ( نحن خارج المؤتمر الاستثنائي المقبل اذا لم تعالج القضايا العالقة مع القيادة).

 

و أضاف نمر في حديثه عبر الهاتف مع (الجماهير) “حتى هذه اللحظة نحن خارج المؤتمر الذي تقرر الجمعة المفبل” .

وقال ” بعثنا برسالة لرئيس الحركة وابلغناه دعمنا لخطوات الاصلاح لكن هناك عدد من القضايا العالقة التي يجب مناقشتها قبل دخولنا المؤتمر. 

وذكر نمر ” حتى الان هناك فرصة لتصحيح جملة من القرارات المتناقضة و معالجة بعض الامور” .

 

واضاف ” لن نفتح جبهة، وتفاصيل موقفنا يمكن اعلانها في الوقت المناسب”.

واصدر الحلو في أغسطس الماضي قرار  باعادة 6 من كبار  الضباط المحالين للصالح العام ( المعاش) في عهد مالك عقار، وأبرزهم، رمضان حسن، وياسر جعفر السنهوري، إضافة إلى إعادة القادة المفوصولين من الحركة وأبرزهم أبكر آدم إسماعيل.

و قررت الحركة الشعبية برئاسة الحلو عقد مؤتمر عام استثنائي الجمعة بالأراضي الواقعة تحت سيطرة الجيش الشعبي،وينتظر أن ينتخب المؤتمر قيادة جديدة للحركة الشعبية، كما يجيز منفستو ودستور الحركة، وذلك بعد أن شكل في أغسطس الماضي لجان مختصة لصياغة المنفستو وكتابة الدستور.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...