حركة تحرير السودان: مقتل قائد رفيع بالدعم السريع و 214 عسكريا في معارك دافور

0 73

دارفور : الجماهير  

اعلنت حركة تحرير السودان، برئاسة اركو مناوي، اليوم الأحد، عن مقتل قائد رفيع في قوات الدعم السريع و 214 عسكرياً في صفوف القوات الحكومة في المعارك التي دارت بين قواتها والجيش الحكومي أمس السبت في منطقة وادي هور بدارفور. 

و قال احمد حسين مصطفى (ادروب) الناطق العسكرى لجيش الحركة في بيان اطلعت عليه ” الجماهير” أن قوة مشتركة من حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي و المجلس الإنتقالي لحركة- جيش تحرير السودان- قيادة نمر عبدالرحمن، اوقعت خسائر فادحة في الارواح وغنمت عتاد عسكرى في المعارك التي امتدت على نطاق واسع من أقصى شمال دارفور الى جنوب وشرق دارفور.


 و أكد البيان مقتل (٢١٤) عسكريا  بينهم نائب قائد قوات الدعم السريع والمسؤول عن متحرك الدعم السريع بدارفور والمكلف بحراسة الحدود الشمالية، اضافة الى (٣٤٠) جريحا تم نقل 176 منهم الى مستشفى السلاح الطبي بالخرطوم وآخرون يتلقون العلاج في مستشفيات الفاشر ونيالا والضعين، مع استمرار نقل الحالات الحرجة لمستشفيات الخرطوم.

وأشار البيان، الى استيلاء قوات الحركة على 51 عربة لاندكروزر من جبهتى القتال وهى محملة بمختلف الأسلحة الثقيلة والخفيفة والذخائر والمؤن.

واوضحت الحركة، ان “قواتها ما زالت تطارد قوات حكومية في المنطقة”.

وكشف البيان، عن  تبادل اتهامات بين قادة الجيش الحكومي، وقادة قوات الدعم السريع الذين هدد بعضهم بعدم التعامل مع الجيش مستقبلا حتى ولو أدى ذلك لإعلان عصيان بسبب تزويدهم بمعلومات مضللة عن أماكن العدو وقوته-على حد قول البيان الذى زاد ” بل وصل الأمر الى اتهام بعض قادة الجيش بالتواطؤ مع ( العدو)”.

ولفت البيان، الى وصول  قائد قوات الدعم السريع حميدتي ووالى ولاية شمال دارفور الى مطار الفاشر لاستقبال جرحى المعارك.

واعلن العميد أحمد الشامي، الناطق  الرسمي بإسم القوات المسحلة السودانية، أمس السبت، عن تصدى قوات الجيش و الدعم السريع لهجومين منفصلين من جماعات مسلحة  تسللت عبر حدود البلاد مع دولتي ليبيا وجنوب السودان. واعلن قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان حميدتي السبت، مقتل القائد العام لقوات جيش تحرير السودان مني اركو مناوي، جمعة مندي في المعارك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...